أعراض السرطان التي قد تحذرك من الإصابة به مبكرا

اكتشاف السرطان مبكراً يزيد من فرص التعافي منه بنسب كبيرة؛ تعرفوا معنا على اعراض السرطان المختلفة والعلامات المبكرة التي قد تحذرك من الإصابة بالسرطان.. قد تكون هذه العلامات والأعراض السبب في تعافيك من أكثر الأمراض خطورة بالعالم. ما هي العلامات والاعراض؟ العلامات والأعراض هي إشارات للإصابة بالمرض والمرض؛ إشارات إلى أن شيئًا ما ليس صحيحًا في الجسم. العلامة هي إشارة يمكن أن يراها شخص آخر، ربما أحد أفراد أسرتك أو طبيب أو ممرض أو غيره من متخصصي الرعاية الصحية. على سبيل المثال، قد تكون علامات الالتهاب الرئوي الحمى والتنفس السريع والأصوات الرئوية غير الطبيعية التي تُسمع من خلال سماعة الطبيب. الأعراض هي إشارة يشعر بها أو يلاحظها الشخص المصاب بها، ولكن قد لا يراها أي شخص آخر بسهولة. على سبيل المثال، قد يكون الالتهاب الرئوي أعراضه هي الضعف والوجع وقلة التنفس. قد لا يكون وجود علامة أو عرض واحد كافيًا لمعرفة سبب ما تعاني منه. على سبيل المثال، يمكن أن يكون الطفح الجلدي لدى الأطفال علامة على عدد من الأشياء، مثل اللبلاب السام أو الحصبة أو التهاب الجلد أو الحساسية الغذائية، ولكن إذا كان الطفل مصابًا بالطفح الجلدي إلى جانب علامات وأعراض أخرى مثل ارتفاع في درجة الحرارة وقشعريرة ووجع وحلق مؤلم، فيمكن للطبيب الحصول على صورة أفضل للمرض. في بعض الأحيان، لا تزال علامات وأعراض المريض لا تعطي للطبيب أدلة كافية للتأكد من سبب المرض، وبالتالي قد يلزم إجراء فحوصات طبية، مثل الأشعة السينية أو اختبارات الدم أو أخذ عينة من الجسم. اقرأي أيضاً: اعراض السرطان عند النساء ..التي ربما تتجاهلها النساء كيف يسبب السرطان اعراض وعلامات؟ السرطان هو مجموعة من الأمراض التي يمكن أن تسبب أي علامة أو عرض تقريبًا. ستتوقف العلامات والأعراض على مكان الإصابة بالسرطان، ومدى ضخامة حجمه، ومدى تأثيره على الأعضاء أو الأنسجة. إذا انتشر السرطان، فقد تظهر علامات أو أعراض في أجزاء مختلفة من الجسم. مع نمو السرطان، يمكن أن يبدأ الضغط على الأعضاء المجاورة والأوعية الدموية والأعصاب. هذا الضغط يسبب بعض علامات و اعراض السرطان وإذا كان السرطان في منطقة حرجة، مثل أجزاء معينة من الدماغ، فحتى أصغر الورم يمكن أن يسبب الأعراض. في بعض الأحيان يبدأ السرطان في الأماكن التي لا تسبب أي علامات أو أعراض حتى يكبر حجمها. على سبيل المثال، لا يسبب سرطان البنكرياس أعراضًا حتى يكبر حجمه بدرجة كافية للضغط على الأعصاب أو الأعضاء القريبة (يؤدي هذا إلى ألم الظهر أو البطن). البعض الآخر قد ينمو حول القناة الصفراوية ويمنع تدفق الصفراء. هذا يسبب اصفرار العينين والجلد. بحلول الوقت الذي يسبب فيه سرطان البنكرياس علامات أو أعراض مثل هذه، يكون عادةً في مرحلة متقدمة. هذا يعني أنه انتشر إلى ما بعد المكان الذي بدأ فيه (البنكرياس). قد يسبب السرطان أيضًا أعراضًا مثل الحمى والتعب الشديد أو فقدان الوزن؛ قد يكون هذا بسبب أن الخلايا السرطانية تستهلك الكثير من إمدادات الطاقة في الجسم، أو قد تطلق مواد تغير الطريقة التي ينتج بها الجسم الطاقة من الطعام. يمكن للسرطان أيضًا أن يتسبب في تفاعل جهاز المناعة بطرق تنتج هذه العلامات والأعراض. في بعض الأحيان تطلق الخلايا السرطانية المواد في مجرى الدم والتي تسبب الأعراض التي لا ترتبط عادةً بالسرطان. على سبيل المثال، يمكن لبعض أنواع سرطان البنكرياس إطلاق مواد تسبب جلطات دموية في أوردة الساقين. بعض سرطانات الرئة تصنع مواد تشبه الهرمونات ترفع مستويات الكالسيوم في الدم؛ هذا يؤثر على الأعصاب والعضلات، مما يجعل الشخص يشعر بالضعف والدوار. اقرأ أيضاً: اعراض السرطان عند الرجال التي يتجاهلها الرجال مواضيع متعلقة العلاج الكيماوى Chemotherapy علاج السرطان Cancer treatment التغذية الوريدية بالمنزل Home parenteral nutrition العلاج الإشعاعي الموضعي Brachytherapy ما هي اعراض اللوكيميا وكيف يمكن علاجها؟ كيف تكون العلامات والأعراض مفيدة؟ يعمل العلاج بشكل أفضل عندما يتم اكتشاف السرطان مبكراً، في حين أنه لا يزال صغيراً ويقل احتمال انتشاره في أجزاء أخرى من الجسم. هذا يعني في الغالب فرصة أفضل للعلاج، خاصةً إذا كان من الممكن إزالة السرطان من خلال الجراحة. ومن الأمثلة الجيدة على أهمية العثور على السرطان في وقت مبكر هو سرطان الجلد؛ يمكن أن يكون من السهل إزالته إذا لم ينمو عميقًا في الجلد. معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات (النسبة المئوية للأشخاص الذين يعيشون على الأقل 5 سنوات بعد التشخيص) في هذه المرحلة المبكرة حوالي 98 ٪. بمجرد انتشار سرطان الجلد إلى أجزاء أخرى من الجسم، ينخفض ​​معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات إلى حوالي 16 ٪. تجاهل الأعراض في بعض الأحيان يتجاهل الناس الأعراض؛ ربما لا يعرفون أن الأعراض قد تعني أن هناك خطأ ما، أو قد يكونوا خائفين مما قد تعنيه الأعراض ولا يرغبون في الحصول على مساعدة طبية، وربما لا يستطيعون الحصول على الرعاية الطبية. بعض الأعراض، مثل التعب أو السعال، هي على الأرجح سبب لشيء آخر غير السرطان. قد تبدو الأعراض غير مهمة، خاصةً إذا كان هناك سبب واضح أو استمرت المشكلة لفترة قصيرة فقط، ولكن لا ينبغي تجاهل أي أعراض أو التغاضي عنها، خاصةً إذا استمرت فترة طويلة أو ازدادت سوءًا. على الأرجح لا تنجم الأعراض عن السرطان، ولكن من المهم أن يتم فحصها، فقط في حالة حدوثها. إذا لم يكن السرطان هو السبب، فيمكن للطبيب أن يساعد في معرفة سببها وعلاجها إذا لزم الأمر. في بعض الأحيان يمكن العثور على السرطان قبل ظهور الأعراض. توصي جمعية السرطان الأمريكية وغيرها من المجموعات الصحية بإجراء فحوصات متعلقة بالسرطان واختبارات معينة للأشخاص على الرغم من عدم ظهور أعراض عليهم. هذا يساعد في العثور على بعض أنواع السرطان في وقت مبكر قبل أن تبدأ الأعراض. ضع في اعتبارك، حتى لو قمت بهذه الاختبارات الموصى بها بشكل دوري، لا يزال من المهم زيارة الطبيب إذا كان لديك أي أعراض. اقرأ أيضاً: اطعمة تحمي من سرطان الثدي .. تعرف على 16 طعام منهم ما هي اعراض السرطان العامة؟ يجب أن تعرف بعض علامات وأعراض السرطان العامة. لكن تذكر أن وجود أي منها لا يعني أنك مصاب بالسرطان؛ العديد من الأشياء الأخرى تسبب هذه العلامات والأعراض أيضًا. إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض واستمرت لفترة طويلة أو ازدادت سوءًا، فيرجى مراجعة الطبيب لمعرفة ما يجري. فقدان الوزن غير المبرر معظم الناس المصابين بالسرطان سيفقدون أوزانهم في مرحلة ما. عندما تفقد وزنك دون سبب معروف، يطلق عليه فقدان الوزن غير المبرر؛ قد يكون فقدان الوزن غير المبرر وقدره 10 أرطال (5 كيلو) أو أكثر أول علامة على الإصابة بالسرطان. يحدث هذا غالبًا مع سرطانات البنكرياس أو المعدة أو المريء أو الرئة. الحمى الحمى شائعة جدًا مع السرطان، ولكنها تحدث غالبًا بعد انتشار السرطان من حيث بدأ. جميع المصابين بالسرطان تقريباً سوف يصابون بالحمى في وقت ما، خاصةً إذا كان السرطان أو علاجه يؤثر على الجهاز المناعي (هذا قد يصعّب على الجسم مكافحة العدوى). في كثير من الأحيان قد تكون الحمى علامة مبكرة للسرطان، مثل سرطانات الدم أو سرطان الغدد الليمفاوية. الإعياء الإعياء هو التعب الشديد الذي لا يتحسن مع الراحة، وقد يكون من الأعراض المهمة مع نمو السرطان. قد يحدث في وقت مبكر في بعض أنواع السرطان، مثل سرطان الدم. بعض سرطانات القولون أو المعدة يمكن أن تسبب فقدان الدم بشكل غير واضح. هذه طريقة أخرى يمكن أن يسببها السرطان للإرهاق. اقرأي أيضاً: اعراض سرطان الرحم .. وأسبابه وكيفية تشخيصه وعلاجه والوقاية منه الألم قد يكون الألم من الأعراض المبكرة مع بعض أنواع السرطان مثل سرطانات العظام أو سرطان الخصية. قد يكون الصداع الذي لا يزول أو يتحسن مع علاج أعراض ورم في المخ. ويمكن أن تكون آلام الظهر من أعراض سرطان القولون والمستقيم أو المبيض. في أغلب الأحيان الألم الناجم عن السرطان يعني أنه قد انتشر بالفعل من حيث بدأ. تغير الجلد جنباً إلى جنب مع سرطانات الجلد، يمكن أن تسبب بعض أنواع السرطان الأخرى تغيرات جلدية يمكن رؤيتها. تشمل العلامات والأعراض: بشرة داكنة المظهر (فرط تصبغ). اصفرار الجلد والعينين (اليرقان). احمرار الجلد. الحكة. نمو الشعر الزائد. اعراض وعلامات أنواع السرطان المختلفة جنباً إلى جنب مع الأعراض العامة، يجب عليك مراقبة بعض الأعراض والأعراض الشائعة الأخرى التي قد توحي بالسرطان. قد تكون هناك أسباب أخرى لكل من هذه الأعراض، ولكن من المهم أن ترى طبيبًا في أسرع وقت ممكن لمجرد التحسب، وخاصةً إذا لم يكن هناك سبب آخر يمكنك تحديده لظهور هذه الأعراض، خاصةً إذا استمرت المشكلة لفترة طويلة، أو ازدادت سوءًا بمرور الوقت. اعراض السرطان المخصصة تشمل: تغيير في حركة الأمعاء أو وظيفة المثانة قد يكون الإمساك طويل الأجل أو الإسهال أو التغير في حجم البراز علامة على سرطان القولون، ويمكن أن يكون الألم عند التبول أو الدم في البول أو تغيير وظيفة المثانة (مثل الحاجة إلى التبول أكثر أو أقل من المعتاد) متعلقًا بسرطان المثانة أو البروستاتا. قم بالإبلاغ عن أي تغييرات في وظيفة المثانة أو الأمعاء إلى الطبيب. اقرأ أيضاً: اعراض سرطان القولون .. تعرف عليها ولا تتجاهلها من أجل صحتك القروح التي لا تلتئم سرطانات الجلد قد تنزف وتبدو مثل القروح التي لا تلتئم. وجود التهاب طويل الأمد في الفم يمكن أن يكون سرطان الفم؛ يجب التعامل مع هذا فورًا، خاصةً لدى الأشخاص الذين يدخنون التبغ أو يمضغونه أو يشربونه. قد تكون القروح الموجودة على القضيب أو المهبل إما علامات عدوى أو سرطان مبكر، ويجب أن يراها أخصائي صحي. بقع بيضاء داخل الفم أو بقع بيضاء على اللسان البقع البيضاء داخل الفم والبقع البيضاء على اللسان قد تكون الصداف. الصداف أو الطلوان هو منطقة قبل إصابتها بالسرطان ناتجة عن تهيج متكرر. غالبًا ما يكون سببها التدخين أو أي استخدام آخر للتبغ. الأشخاص الذين يدخنون أو يستخدمون التبغ عن طريق الفم أو يبصقون معرضون لخطر كبير لمرض الطلوان. إذا لم يتم علاجه فقد تصاب الخلايا هذه بسرطان الفم. يجب فحص أي تغييرات في الفم تدوم طويلاً بواسطة طبيب أو طبيب أسنان على الفور. نزيف غير عادي أو تفريغ يمكن أن يحدث النزيف الغير عادي في مراحل السرطان المبكرة أو المتقدمة. السعال الدموي قد يكون علامة على سرطان الرئة؛ يمكن أن يكون الدم في البراز (والذي قد يبدو مثل البراز الغامق أو الأسود) علامة على سرطان القولون أو المستقيم، ويمكن أن يسبب سرطان عنق الرحم أو بطانة الرحم نزيفًا مهبليًا غير طبيعي. الدم في البول قد يكون علامة على سرطان المثانة أو الكلى؛ إفراز دموي من الحلمة قد يكون علامة على سرطان الثدي. اقرأي أيضاً: اعراض مرض سرطان الثدي بالتفصيل ومراحله وأنواعه ! سماكة أو كتلة في الثدي أو أجزاء أخرى من الجسم يمكن الشعور بالعديد من أنواع السرطان عن طريق الجلد؛ تحدث هذه السرطانات في الغالب في الثدي والخصية والغدد الليمفاوية والأنسجة الرخوة في الجسم. وقد يكون الورم أو السماكة علامة مبكرة أو متأخرة على الإصابة بالسرطان ويجب إبلاغ الطبيب بها، خاصةً إذا كنت قد اكتشفتها للتو أو لاحظت أن حجمها قد ازداد. ضع في اعتبارك أن بعض أنواع سرطان الثدي تظهر كجلد أحمر أو سميك بدلاً من التكتلات. عسر الهضم أو مشكلة البلع قد تكون مشاكل عسر الهضم أو البلع التي لا تزول علامات سرطان المريء (أنبوب البلع الذي يصل إلى المعدة) أو المعدة أو البلعوم (الحلق)، ولكن مثل معظم الأعراض غالباً ما يكون سببها شيء آخر غير السرطان. تغير حديث في الثآليل أو أي تغيير جديد في الجلد يجب أن يرى الطبيب على الفور أي ثآليل أو شامات أو نمش يتغير لونه أو حجمه أو شكله أو يفقد حدوده. وينبغي الإبلاغ عن أي تغييرات أخرى في الجلد؛ قد يكون التغير في الجلد سرطانًا يمكن علاجه بنجاح إذا تم اكتشافه مبكرًا. اقرأ أيضاً: اشكال الشامات السرطانية والفرق بينها وبين الشامات الحميدة السعال المزعج أو بحة في الصوت السعال الذي لا يزول قد يكون علامة على سرطان الرئة، وبحة الصوت يمكن أن تكون علامة على سرطان الحنجرة أو الغدة الدرقية. العلامات والأعراض المذكورة أعلاه هي الأعراض الأكثر شيوعًا التي تظهر مع السرطان، ولكن هناك العديد من الأعراض الأخرى غير المدرجة هنا. إذا لاحظت أي تغييرات كبيرة في الطريقة التي يعمل بها جسمك أو الطريقة التي تشعر بها، خاصةً إذا استمرت لفترة طويلة أو ازدادت سوءًا، أخبر الطبيب على الفور. إذا لم يكن لهذه الاعراض أي علاقة بمرض السرطان يمكن للطبيب معرفة المزيد حول ما يحدث بجسمك وما تعاني منه، وإذا لزم الأمر، علاجه. إذا كان السرطان أو أي مرض آخر خطير، فسوف تمنح نفسك الفرصة لعلاجه مبكراً، حيث تكون فرص الشفاء أكبر بإذن المولى عز وجل.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *