إلى من يعاني من وجود الثآليل في جسمه

إلى من يعاني من وجود الثآليل في جسمه ، وتسبب له الإزعاج ، الحل موجود وبسيط وطبيعي .. خلال نصف ساعة فقط ستختفي عن طريق هذه العشبة الطبيعية .. الرجلة أو البقلة

تظهر اﻟﺜﺂﻟﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻠﺪ ﺑﺸﻜﻞ ﻭﺍﺿﺢ ، ﻭﺗﺼﻨﻒ أنها ﻣﻦ ﺍﻷﻭﺭﺍﻡ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺼﻴﺐ ﺍﻟﺠﻠﺪ، ﻭﺫﻟﻚ ﺑﺴﺒﺐ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﺍﻟﻮﺭﻡ ﺍﻟﺜاﻟﻮﻟﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻨﺘﻘﻞ ﻋﺒﺮ ﺩﺧﻮﻟﻪ ﺇﻟﻰ ﻃﺒﻘﺎﺕ ﺍﻟﺒﺸﺮﺓ ﺍﻟﻌﻤﻴﻘﺔ ، ﻭﻳﻌﻠﻮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﻄﺢ ﻣﺸﻜﻼً ﺛﺂﻟﻴﻞ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﺍﻟﺸﻜﻞ ﻭﺍﻟﻠﻮﻥ .

ﺇﻥ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﺍﻟﻮﺭﻡ ﺍﻟﺜاﻟﻮﻟﻲ ﻳﻨﺘﻘﻞ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﻠﻤﺲ ، ﻟﻬﺬﺍ ﻳﺠﺐ ﻋﺪﻡ ﻣﻼﻣﺴﺔ ﺍﻟﺜﺂﻟﻴﻞ ، ﻓﺄﻏﻠﺐ ﺍﻟﺤﺎﻻﺕ ﺍﻟﻤﺼﺎﺑﺔ ﺑﻬﺎ ﺍﻧﺘﻘﻞ ﺍﻟﻔﻴﺮﻭﺱ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺣﻤﺎﻣﺎﺕ ﺍﻟﺴﺒﺎﺣﺔ، ﺃﻭ ﻓﻲ ﺻﺎﻻﺕ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ، ﻭﺗﻨﺘﺸﺮ ﺍﻟﺜﺂﻟﻴﻞ ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺇﻟﻰ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻠﺪ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﺤﻚ ﻭﺍﻟﻠﻤﺲ أو التقبيل والعناق ، ﻭﻟﻠﺘﺨﻠﺺ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﻋﺸﺒﺔ ﺍﻟﺮﺟﻠﺔ ﺃﻓﻀﻞ ﻭﺳﻴﻠﺔ ﻻﻗﺘﻼﻋﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺬﻭﺭ ﻭﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﺍﻟﻮﺭﻡ ﺍﻟﺜاﻟﻮﻟﻲ .. ﺣﻴﺚُ ﻋﺮﻓﺖ ﺍﻟﺮﺟﻠﺔ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﺑﻤﻔﻌﻮﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ ﺍﻟﺜﺂﻟﻴﻞ، ﻭﻗﺪ ﺃﻭﺻﻰ ﺍﺑﻦ ﺳﻴﻨﺎ ﻓﻲ ﻭﺻﻔﺎﺗﻪ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ﻟﻌﻼﺝ ﺍﻟﺜﺂﻟﻴﻞ ﺑﺎﺳﺘﻌﻤﺎﻟﻬﺎ، ﻟﺘﻮﻓﺮﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﻓﻴﺘﺎﻣﻴﻦ ﺳﻲ ﺫﻱ ﺍﻟﻤﺤﺘﻮﻯ ﺍﻟﺤﻤﻀﻲ ﺍﻟﻔﻌﺎﻝ ﻓﻲ ﺇﺯﺍﻟﺔ ﺍﻟﺜﺂﻟﻴﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺬﻭﺭ .

ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﺘﺤﻀﻴﺮ :

ﺗﺤﻀﺮ ﺧﻠﻄﺔ ﺍﻟﺮﺟﻠﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻫﺮﺱ ﺍﻟﻌﺸﺒﺔ، ﻭﻭﺿﻌﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﻜﺎﻥ ﺍﻟﺜﺂﻟﻴﻞ ﻭﺗﻐﻄﻴﺘﻬﺎ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﻻصق طبي ، ﺛﻢ ﺗﺘﺮﻙ ﻣﺪﺓ ﻧﺼﻒ ﺳﺎﻋﺔ ، بعدها ﺗﺰﺍﻝ ﺍﻟﻼﺻﻘﺔ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ﻓﺘﻘﺘﻠﻊ ﻣﻌﻬﺎ ﺍﻟﺜﺂﻟﻴﻞ.

#فائدة

هل تعرف ما الفرق بين اسم احمد ومحمد ومحمود ؟؟؟
ولماذا ذكر الرسول فى الانجيل بأحمد وليس محمد؟

يجيب على هذه الاسئله الداعيه الدكتور محمد هدايه بارك له فى علمه … فيقول وهو استاذا في اللغه العربيه :
ان الاسماء العربية اسماء لها معانى والاسلام نزل باللغة العربية.
وان سيدنا عيسى عليه السلام عندما اتى على قومه بالرساله قال : ( وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ)
اﻷسماء احمد ومحمد ومحمود جميعهم يشتركوا فى صفه الحمد ولكن :
احمد يحقق انه ليس موجودا بعد .. وانما سيأتى فيما بعد .. فكأن سيدنا عيسى يقول :ورسول يأتى من بعدي أحمد منىِ … سبحان الله
فلو قال محمد لاصبح هناك خطأ فى القرآن ..
فمحمد تقال عندما يكون الشخص موجودا بالفعل لذلك قيل محمد عندما كان سيدنا محمد موجودا بالفعل وعندما اتى برسالته.
وعندما توفى رسول الله قيل عنه محمودا .
(منقول للفائدة)

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *