زخات مطرية رعدية منتظرة اليوم الجمعة

تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، اليوم الجمعة، أن تتميز الحالة الجوية العامة بطقس حار شيئا ما إلى حار بالجنوب الشرقي للبلاد والمنطقة الشرقية والسايس وهضاب الفوسفاط والجنوب.

كما ستظهر سحب غير مستقرة مرفوقة بقطرات مطرية متفرقة أو زخات رعدية بالسهول الأطلسية الشمالية والشمال الغربي والريف والواجهة المتوسطية والسايس ومرتفعات الأطلس الكبير والمتوسط والمنطقة الشرقية، فيما ستكون الأجواء قليلة السحب إلى صافية بباقي جهات المملكة.

وستظهر سحب منخفضة كثيفة مع كتل ضبابية خلال الصباح والليل بالسواحل والسهول الأطلسية والواجهة المتوسطية، مع هبوب زوابع رملية محلية بالجنوب الشرقي وبجنوب المنطقة الشرقية والأقاليم الجنوبية.

وستهب الرياح معتدلة القوة إلى قوية نوعا ما من القطاع الشمالي بالأقاليم الجنوبية، ومن القطاع الجنوبي إلى غربية بالأطلس، جنوب المنطقة الشرقية والجنوب الشرقي، ومن الغرب بمنطقة طنجة، ومعتدلة غربية إلى شمالية بباقي المناطق.

🌴خاطرة الجمعة 🌴
السلام عليكم ورحمة الله
البركةَ مِنَّةُ اللهِ على مَن شَاءَ، فهي بِيدِهِ سُبحانه وتعالى؛  ﴿ مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴾
البَرَكةِ: هي النَّماءُ والزِّيَادةُ، وكَثرَةُ الخيرِ ودوامُهُ… وهي ما كَانتْ في صَغيرٍ إلا كبَّرَتْهُ، ولا في قَليلٍ إلاَّ كثَّرَتْهُ، ولا في كَثيرٍ إلا نَفَعَتْهُ وأبْقَتْهُ؛ لا غِنَى لأَحَدٍ عن بَركةِ اللهِ، حتَّى الأنبياءُ والرسلُ يَطْلُبُونَها مِن خَالقِهِمْ، فهَذا نبيُّ اللهِ أيُّوبُ يُقْسِمُ ويَقولُ: “وعِزَّتِكَ، لا غِنى بي عَن بَرَكَتِكَ”.
وقال صلى الله عليه وسلم: “وبَارِكْ لي فِيمَا أَعْطَيْتَ البَرَكةَ نِعْمةٌ مِنَ اللهِ، فمَنْ بَاركَ اللهُ لَه فيمَا أَعطَاهُ كانَ ذلكَ خَيرًا لَهُ ونَفعَهُ وإنْ قِلَّ، ومَن نُزِعَتِ البَرَكةُ مِنهُ كانَ ذلكَ شَرًّا عَليهِ ولَم يَنْفَعْهُ ذلكَ الشَّيءُ وإنْ كَثُرَ، فاللهمَّ اكتبْ لنا مِن البركةِ والتوفيقِ أَوفرَ الحظِّ وأتمَّ النصيبِ. اللهمَّ بارِكْ لنا في أعمارِنا، وباركْ لنا في أعمالِنا، اللهمَّ وباركْ لنا في أزواجِنا وذرياتِنا، اللهم باركْ لنا في أموالِنا وفي أوقاتِنا، اللهم وباركْ لنا في صِحتِنَا وعافيتِنا، واجعلْنَا مبارَكِينَ أينما كنَّا.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *